Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
23 septembre 2010 4 23 /09 /septembre /2010 21:40

P7180411-copie-1.jpg

 

!!! الفن الانساني في خطر 

 

_MAktaba1018.jpgفي زخم الانتاجات الفنية المستوردة و انجراف الشباب المغربي وراء الصخب و الأغاني البعيدة كل البعد عن تقاليدنا العريقة و تراتثنا الثقافي الضارب في القدم و في بعض الاحيان عن لهجاتنا المحلية يطرح السؤال المحير أين هو مكان الفن الانساني من هذه المعادلة

 

الفن قبل كل شيئ هو صورة تعبر عن هموم المجتمع و الفرد و أدات نبيلة للسمو بالذات البشرية Zبعيدا عن كل ربح مادي لكن من المؤسف أن القليل في أيامنا هته من يؤمن بضرورة الحفاظ على هذا النوع من الفنون الراقية لا سيما في زمان أصبح الدافع لامتهان الفن هو التربح مما أدى الى تسارع الانتاجات المسمات فنية مع خلوها من روح أو حتى رسالة هادفة و من كلمات صادقة

 

من بين هذه الفنون العريقة يقف فن الملحون مستنجدا بكل عشاقه و بالمهتمين لبقائه في وطننا الحبيب و لسان حاله يهتف " الى متى سأبقى بين رفوف النسيان"_MAktaba1024.jpg

 

و صدق صديقي العزيز الفنان المغربي سعيد المفتاحي حينما قال 

 

"علينا أن نعمل على استمرار شعر الملحون كمسيرة فكرية تغني الساحة الفنية ، الأدبية والإبداعية العالمية. ولا يحق لنا أن نوقف قاطرة هذا التراث الإنساني العالمي في مطلع القرن 21Z.
  لا نريد في مطلع هذا القرن أن تعالج مشاكلنا المادية وتقف فيه حركة فكرية دونت لتاريخ المغرب الذي هو جزء لا يتجزأ من التراث التاريخي الإنساني ككل. فالحفاظ على الملحون, أمانة على عاتق كل من يهوى الإبداع الحقيقي والإنساني الجميل والكل معني بهذا الحفاظ, وفي المقدمة المشتغلون في غمار الفنون الجميلة" 

 

_MAktaba0508.jpgأما أن الاوان اذن لدعم و تشجيع الأجيال الناشئة على اختيار الفنون اللتي تفيدهم و تنمي لديهم حب الثرات و ال ارتباط بالأصالة ؟

 

أم أن العولمة الثقافية و الفنية قد غزت عقولنا حتى صرنا لا نبصر الا ما أبدعه الاخرون خارج حدودنا و نسينا ما أبدع أجدادنا و أباِِؤنا و لم يعد بوسعنا أن نبدع و نوصل أبداعات تحمل بصمة مغربية لابعد الحدود ؟

 

لماذا أهملنا ثراثنا ؟ هل لعدم تماشيه مع العصر الراهن ؟

 

كلها أسئلة تحتاج لأجوبة مقنعة لكن لي قناعة خاصة راسخة مضمونها هو أن الارادة تدلل الصعاب و مشوار الالف ميل يبدأ بخطوة و أن العيب فينا و ليس ف ثراتنا

Z

 

Zبقلم زكرياء الحداني

فنان كاتب كلمات و ملحن مغربي

Partager cet article

Published by El Melhoun.Patrimoine de L'humanité. - dans El Melhoun.Patrimoine de L'humanité
commenter cet article

commentaires

عبد الباسط الاحمدي 31/12/2010 23:48


المغرب خزان الفنون الشعبية عربيا و بامتياز, و نحن فخورون بكوننا ابناء وطن جميل بكل مكوناته و نتمنى ان يحافظ على كنوزه الانسانية, لا خوف على التراث في وجود فنانين امثال السي سعيد المفتاحي و شعراء
كبار و شباب مبدع أمشال السي زكرياء الحداني الجميل


سعيد بركات 31/12/2010 23:42


بوركت اخي على روحك الفنية العالية و دامت لك متعة الكتابة


حسن السليماني 25/09/2010 14:05


بسم الله الرحمان الرحيم. ما أحوجنا وما أسعدنا لقراءة أشياء تعبر عن غيرتنا ومحبتنا وتعلفنا بتراثنا المغربي الاصيل.لابد من التذكير أن الملحون والتراث الثقافي الفني عامة في حاجة إلى أساتذته ومشاييخة
ومحبييه.ما كتبه الفنان زكرياء هو تعبير صادق عن أحاسيس تنبع من قلوب تتطلع لرؤية التراث الثقافي فى المكانة المرموقة التي يستحقها.خصوصا أننا نعيش وسط موجة من الاغاني الدخيلة التي تفتقر إلى الكلمة
الجميلة وإلى اللحن الجميل.نحن مطالبون اكثر من أي وقت لرد الاعتبار للتراث المغربي ولتحبيبه إلى الشباب وتوعيتهم من خلال اإبداع الجميل والمتميز الذي يتماشا مع اللحن العذب.قشبابنا ليس غافلا على ثقافته
لكن لاتتاح له الفرص للتقرب من تراثه مكتوبا وملحنا.شكرا للفنان زكريا على مقاله.حسن السليماني شاعر الملحون


الملحون فن إنساني

  • : El Melhoun, Patrimoine de L'humanité.
  • El Melhoun, Patrimoine de L'humanité.
  • : المكان رحب يتسع لكل فنان بل لكل إنسان فتعالوا نهدي أريج عطر الإنسان للإنسان نتنفس عبق الماضي نرشف من رحيق الحاضر ونهفو للمستقبل الدعوة عامة والمحبة تامة والود موصول
  • Contact

El Melhoun.patrimoine De L'hum

  • El Melhoun.Patrimoine de L'humanité.
  • Si le patrimoine culturel, dans son acception la plus étroite, peut être considéré comme un ensemble de symboles et de mouvements nés de l’Histoire, ensemble qui se morcelle en une multitude de traditions populaires où se côtoient vérité e
  • Si le patrimoine culturel, dans son acception la plus étroite, peut être considéré comme un ensemble de symboles et de mouvements nés de l’Histoire, ensemble qui se morcelle en une multitude de traditions populaires où se côtoient vérité e

فن الملحون ديوان المغاربة



 564857_3462386271640_435486104_n.jpg

Rechercher

بين البارح واليوم

   

من دوان الملحون

صوت الملحون

 



إن السكون و الثبات يؤديان حثما إلى الإجترار ,
 وهذا الإجترار سيؤدي إلى الموت , موت الإبداع ,
 وهذا هو أكبر خطر على الملحون
ولذلك فإن الواجب يفرض العمل بقوة وصمود
 من أجل إسماع صوت الملحون
 في زمن كثر فيه الزعيق و الصخب الموسيقي




-------------copie-1.jpg3--kjj.jpgالمرحوم الشاعر محمد العناية
-------------copie-2.jpgEl-Hachemi-Guerouabi.jpg
المرحوم الفنان الجزائري المتميز الهاشمي الكروابي

الملحون المغربي

 

 

كان الملحون وسيبقى جنسا أدبيا
وفنيا يقوم قبل كل شيء على الكلمة

Catégories

أيام زمان

04في الصورة من اليمين إلى الشمال:
 الفنان الشيخ أحمد أكومي شفاه الله
الشيخ عبد الرحمان على آلة الإقاع ,
 الفنان فقيد فن الملحون الحاج الحسين التولالي, 
المرحوم علال السويسي عازف الكمان ,
 الفنان السي علي شفاه الله ,
 والراحل بنعيسى الحجام القصباوي,
 موحى التولالي: الصورة بمدينة مكناس

رحم الله عرابة مكناس الشيخ الوالي
فيلسوف الملحون سيدي عبد القادر العلمي

الشيخ بنعيسى الشليوي الفاسي
والشيخ بن غانم السلاوي
والعازف المتميز بن يوسف : رحمهم الله
03
 الشيخ محمد الخياطي بوتابث,
 و
المرحوم الشيخ إبن عبد الله المكناسي ,
 العازف المتميز علال السويسي رحمه الله ,
 الراحل بنعيسى الحجام القصباوي

الكلام المرصع


فـــــــــــــــن الملحــــــون فن ســــانــــي

الشيخ سيدي ادرس العلمي



السلطان والشاعر الملحوني مولاي احفيظ       

الشاعر الحاج محمد بن راشد