Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
21 août 2010 6 21 /08 /août /2010 04:47

-------copie-2.jpg

سمير الأشرفالشعبي-copie-2

عندما نتكلم عن الشعبي فنحن نتكلم عن امتداد و تطابق للتركيبة التي يحتويها الفرد المغاربي فمنذ عقود من الزمن لا تزال الكثير من القصائد الشعبية التي يتغنى بها الكثير من مطربي الشعبي دون أن تفقد مصداقيتها و ميزتها الخالصة و المتفردة .إنه سبيل لانهاية له و موروث ليس من السهل تناسيه .إنه فن عريق يفوح تفاصيل الحياة و أحاديث الأزقة التي احتضنت هذا الفن المعطاء .ورغم زخم الموسيقى و بعد انتشار الطبوع بهذا الشكل المذهل فإن العودة إلى هذا الطابع الموسيقي ليس منه بد .فنحن أمام صورة حضارية تلامس عواطفنا و قيمنا و أعرافنا العربية .و العقائدية فتغنت القصيدة الشعبية للوطن و الدين و الأصدقاء و الحب فإذن قد تكلمت عن مقومات الحياة و نعلم أن الشعبي يعتمد عن النص فنجد أن النصوص تتركب من ألفاظ قوية المعنى و بالغة الوصف لحالة تلك القصيدة أو تلك . إذن ما الذي يجعل هذا النوع من الأغنية يستمر بوتيرة بطيئة لكنه يستمر و يمتد بين الشعراء و بين المطربين و بين الذواقين .ففي قصيدة واحدة يمكنك التمعن فيها لأسابيع طويلة و لن يفارقك نشوتها حتى تهتم بالمعنى فالمعنى حتى تبلغ غاية الولوج إلى حالة النشوة التي تمنحك إياها قصيدة الشعبي 

 

-----------.jpgنحن بحديثنا هذا عن هذا الفن الأصيل لسنا نريد أن نلغي طبوعنا الأخرى و لكن إذن فن الطبوع الأخرى ثابت فحتما الشعبي هو الأدب الروحي لهذه الطبوع و لنا عظيم الشرف أن تكون في بلادنا هذه المادة التي تبسط قوتها و تبني صلابتها من نصوصها الجميلة و البديعة عندما تقول المكناسية أو يوم الجمعة أو الحرازأو نأتي على ذكر تجي يا نواحفقد أبدع كاتبوا هذه القصائد العريقة و أوجدوا تلامس جميع صور الإنسان المتعددة و المختلفة .

Partager cet article

Published by El Melhoun.Patrimoine de L'humanité. - dans الشعبي الجزائري
commenter cet article

commentaires

الملحون فن إنساني

  • : El Melhoun, Patrimoine de L'humanité.
  • El Melhoun, Patrimoine de L'humanité.
  • : المكان رحب يتسع لكل فنان بل لكل إنسان فتعالوا نهدي أريج عطر الإنسان للإنسان نتنفس عبق الماضي نرشف من رحيق الحاضر ونهفو للمستقبل الدعوة عامة والمحبة تامة والود موصول
  • Contact

El Melhoun.patrimoine De L'hum

  • El Melhoun.Patrimoine de L'humanité.
  • Si le patrimoine culturel, dans son acception la plus étroite, peut être considéré comme un ensemble de symboles et de mouvements nés de l’Histoire, ensemble qui se morcelle en une multitude de traditions populaires où se côtoient vérité e
  • Si le patrimoine culturel, dans son acception la plus étroite, peut être considéré comme un ensemble de symboles et de mouvements nés de l’Histoire, ensemble qui se morcelle en une multitude de traditions populaires où se côtoient vérité e

فن الملحون ديوان المغاربة



 564857_3462386271640_435486104_n.jpg

Rechercher

بين البارح واليوم

   

من دوان الملحون

صوت الملحون

 



إن السكون و الثبات يؤديان حثما إلى الإجترار ,
 وهذا الإجترار سيؤدي إلى الموت , موت الإبداع ,
 وهذا هو أكبر خطر على الملحون
ولذلك فإن الواجب يفرض العمل بقوة وصمود
 من أجل إسماع صوت الملحون
 في زمن كثر فيه الزعيق و الصخب الموسيقي




-------------copie-1.jpg3--kjj.jpgالمرحوم الشاعر محمد العناية
-------------copie-2.jpgEl-Hachemi-Guerouabi.jpg
المرحوم الفنان الجزائري المتميز الهاشمي الكروابي

الملحون المغربي

 

 

كان الملحون وسيبقى جنسا أدبيا
وفنيا يقوم قبل كل شيء على الكلمة

Catégories

أيام زمان

04في الصورة من اليمين إلى الشمال:
 الفنان الشيخ أحمد أكومي شفاه الله
الشيخ عبد الرحمان على آلة الإقاع ,
 الفنان فقيد فن الملحون الحاج الحسين التولالي, 
المرحوم علال السويسي عازف الكمان ,
 الفنان السي علي شفاه الله ,
 والراحل بنعيسى الحجام القصباوي,
 موحى التولالي: الصورة بمدينة مكناس

رحم الله عرابة مكناس الشيخ الوالي
فيلسوف الملحون سيدي عبد القادر العلمي

الشيخ بنعيسى الشليوي الفاسي
والشيخ بن غانم السلاوي
والعازف المتميز بن يوسف : رحمهم الله
03
 الشيخ محمد الخياطي بوتابث,
 و
المرحوم الشيخ إبن عبد الله المكناسي ,
 العازف المتميز علال السويسي رحمه الله ,
 الراحل بنعيسى الحجام القصباوي

الكلام المرصع


فـــــــــــــــن الملحــــــون فن ســــانــــي

الشيخ سيدي ادرس العلمي



السلطان والشاعر الملحوني مولاي احفيظ       

الشاعر الحاج محمد بن راشد